top of page
منصة جبران التعليمية

اللازم والمتعدي.. وكيف يمكن أن يتعدى الفعل لأكثر من ثلاثة مفاعيل؟



الفعل اللازم والمتعدي
ينقسم الفعل باعتبار معناه إلى لازم ومتعدٍ.
1- الفعل اللازم: كل فعل اكتفى أو التزم بفاعله ليكتمل معناه، مثلا: قام محمد، معنى الجملة كامل لا ينقصه شيء، فقد التزم الفعل بفاعله ليكتمل معناه؛ لذلك من التسميات الأخرى للفعل اللازم (الفعل القاصر)، أي: المقتصر بفاعله لتمام المعنى.
2- الفعل المتعدي: كل فعل لم يكتفِ بفاعله وتعداه إلى المفعول به ليكتمل معناه، مثلا: لو قلت: زار محمد، ولم تكمل الجملة لبقي معناها ناقصا غير تام، فالفعل يفتقر إلى معرفة من الذي زراه محمد، فإن قلت: زار محمد زيدا اكتمل معنى الكلام؛ لذلك يسمى الفعل المتعدي كذلك بــ(الفعل المتجاوِز).

ويمكن تمييز الفعل اللازم من المتعدي بقبول الهاء، فالمتعدي يقبله واللازم لا يقبله، فلو أدخلنا الهاء على كل من الفعلين (دخل) و(ذهب) لوجدنا أن الفعل الأول يقبله فتقول: (دخله)؛ لذلك هو متعد، ويرفضه الثاني؛ لذلك هو لازم.

تقسيم الفعل بحسب المفاعيل
ينقسم الفعل بحسب المفاعيل التي من الممكن أن تأتي بعده إلى ما يلي:
1- المتعدي إلى مفعول به واحد: وهو كل فعل متعد احتاج مفعولا به واحدا، وأكثر الأفعال المتعدية في العربية من هذا النوع، مثل: ضربَ زيدٌ عمرًا، حلَّ خالدٌ المسألةَ، جابه البطلُ الأعداءَ.
2- المتعدي إلى مفعولين اثنين: وهو كل فعل متعد احتاج إلى مفعولين اثنين، وينقسم بحسب طبيعة المفعولين بعده إلى نوعين:
أ‌- المتعدي لمفعولين أصلهما متبدأ وخبر: وهذا يعني أننا المفعولين كانا جملة اسمية مبتدأ وخبرا، وأصبحا مفعولين بعد دخول هذه الأفعال عليها، وهي على زمر أيضا ويمكن مراجعتها بالتفصيل في كتب النحو:
1) أفعال اليقين: (رأى، علم، درى، تَعَلَّمْ التي بمعنى اعلمْ، وجد، ألفى)، وتدل على الاعتقاد الجازم.
2) أفعال الظن: (ظنَّ، خال، حسِبَ، جعل التي بمعنى ظن، حجا، عدَّ التي بمعنى ظن، زعم، هبْ التي بمعنى افرضْ)، وتفيد رجحان وقوع الشيء.
3) أفعال التحول: وهي الأفعال التي بمعنى (صيَّرَ)، وهي: (صيَّرَ، ردَّ، ترك، تخِذَ، اتخذَ، جعل، وهب).

ب‌- المتعدي إلى مفعولين ليس أصلهما مبتدأ وخبر: وهو ما يعرف أحيانا باسم (أعطى وأخواتها)، ومختصرها كالتالي: كل فعل دل على منح أو منع تعدى إلى مفعولين ليس أصلهما مبتدأ وخبر، مثل: (أعطى، منح، كسا، سمّى، منع، حرم... إلخ).

3- المتعدي إلى ثلاثة مفاعيل: كل فعل متعد احتاج إلى ثلاثة مفاعيل، وهي أفعال قليلة، هي: (أرى بمعنى جعله يرى، مثل: أريت محمدا القصيدة سهلة، أعلم، أنبأ، حدَّث، خبَّر، أخبر، أنبأ، نبَّأ).

مسألة: تعدي الفعل لأكثر من ثلاثة مفاعيل

نعلم أن الأفعال الدالة على اليقين والرجحان والظن تتعدى إلى مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر، ففي جملة: المسألة واضحة، هنا نحن أمام متبدأ وخبر، فإذا دخلت عليها ظن صارت المبتدأ والخبر مفعولين للفعل: ظننت المسألةَ واضحةً.
وبنفس الوقت نعلم في النحو أن الخبر من الممكن أن يتعدد، مثلا: المسألةُ واضحةٌ سهلةٌ مفهومةٌ مشروحةٌ ... إلخ. ولكن ما الذي سيحصل لو أدخلنا فعلا ناسخا من أفعال الظن عليها؟ سيكون شكل الجملة: ظننت المسألةَ واضحةً سهلةً مفهومةً مشروحةً... وكما نرى فإن الفعل تعدى في هذه الصورة إلى أكثر من ثلاثة؛ لذلك ينبغي أن نعلم أن قولهم: إن أقصى ما يتعدى إليه الفعل هو ثلاثة مفاعيل، هو الأصل والأساس، والقواعد تبنى على الأصول لا على الفروع.

فائدة حول الأفعال اللازمة
يكون الفعل لازما إذا:
1- كان من أفعال السجايا والطباع: (حَسُنَ، قبُحَ).
2- دل على هيئة: (طال، قصُرَ).
3- دل على نظافة أو دنس: (ظهُرَ، نظُفَ، وَسِخَ).
4- دل على حالة نفسية مؤقتة، مثل: (مرِضَ، كسِلَ، نشِطَ).
5- دل على لون : (احمرَّ).
6- دل على عيب أو حلية: (حوِرَ، عوِرَ).
7- كان على أحد الأوزان التالية: (فَعُلَ: حسُنَ، انفَعَلَ: انكسرَ، افعَلَّ: ازوَرَّ، افعالَّ: احمَارَّ، افْعَلَلَّ: اقشعرَّ، افعنْلَلَ: احرنجم).

تحويل اللازم إلى متعد والمتعدي إلى لازم

تحويل اللازم إلى متعد: ويسمى ذلك بالتعدية يكون ذلك عن طريق الزيادة، ذهب محمد إلى المدرسة، أذهبَ الله المرضَ عنك، دخل محمد إلى الدار، أدخل محمد زيدا إلى الدار. وسيمر معنا ذلك في أغراض الزيادة. وإذا كان الفعل يتعدى إلى مفعول به واحد صار مع التعدية متعدين لاثنين: فهم زيد المسألةَـ فهَّم زيد عمرا المسألةَ. وإذا كان متعديا لاثنين صار متعديا إلى ثلاثة: علِمَ زيدٌ عمرًا مسافرا، أعلمَ زيدٌ خالدًا عمرًا مسافرًا.
تحويل المتعدي إلى لازم: ويسمى ذلك بالمطاوعة، ويكون ذلك عن طريق الزيادة أيضا، مثلا: كسر محمد الزجاجَ، انكسرَ الزجاج، جمع زيد الناسَ، اجتمع الناسُ. وإذا كان الفعل متعديا لمفعولين فقد واحدا من مفاعيله بالمطاوعة: علِمَ زيدٌ المسألةَ سهلةً ، تعلَّم زيدٌ المسألةَ.

من كتاب: علم الصرف التطبيقي والإعراب الصرفي

للأستاذ: محمد غريبو

٤٦٣ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page